الرئيسية / اخبار اليمن والمانيا / النشرة الاعلامية الاسبوعية للسفارة اليمنية في برلين 9 ديسمبر2021

النشرة الاعلامية الاسبوعية للسفارة اليمنية في برلين 9 ديسمبر2021

  1. لجنة التحقيق الوطنية توثق الانتهاكات التي طالت المدنيين بمديرية حيس

وثق فريق اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان، اليوم، الانتهاكات التي طالت المدنيين في مديرية حيس بمحافظة الحديدة من قبل المليشيات الحوثية المدعومة ايرانيا.

واستمع فريق اللجنة، الى إفادات عدد من شهود العيان على الانتهاكات المختلفة التي طالت المدنيين من قبل المليشيات الحوثية في قرى القمة والحائط والمقانع بمديرية حيس من خلال قصف الاحياء السكنية والمدارس والمساجد والتي اسفرت عن استشهاد واصابة المدنيين بينهم نساء واطفال، اضافة الى عملية التهجير القسري للسكان، وزراعة الالغام في الاراضي الزراعية والطرقات.

واكدت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان اشراق المقطري، ان النزول الميداني الى عدد من المدن والقرى في مختلف المحافظات يأتي استمراراً من اللجنة الوطنية في عملية التحقيق الميداني المباشر لوقائع انتهاكات حقوق الإنسان لاسيما الخطيرة منها والمتعلقة بالقانون الدولي الإنساني وتقييم الوضع الإنساني للمدنيين.

  • استمرار الهجمات الصاروخية الحوثية على الاحياء المدنية بمأرب

أصيب مدنياً جراء استهداف مليشيات الحوثي الإيرانية، اليوم، حياً سكنياً وسط مدينة مأرب بصاروخاً بالستيا.

وذكرت مصادر محلية ان مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران شنت قصفاً صاروخياً استهدف حياً سكنياً مكتظاً بالسكان وسط مدينة مأرب ..مشيرة إلى أن القصف نتج عنه إصابة مدني على الأقل وتضرر عدد من المنازل وممتلكات المواطنين في الحي المستهدف.

وقد أدان معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، واستنكر باشد العبارات جريمة إستهداف مليشيا الحوثي المدعومة من ايران، للأحياء السكنية في مدينة مأرب باربعة صواريخ باليستية “ايرانية الصنع”، سقطت في مناطق متفرقة، وأسفرت عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح متفاوته، وتضرر المنازل والمصالح العامة والخاصة‏.

وأوضح الارياني، ان استهداف مليشيا الحوثي المتكرر لمدينة مأرب المكتظة بالملايين من السكان والنازحين بالصواريخ الباليستية ياتي ضمن محاولاتها الايقاع باكبر قدر من الضحايا بين المدنيين، في عمل انتقامي جبان، يعكس ارهابها ودمويتها وخسائرها الغير مسبوقة في جبهات القتال وفشلها في تحقيق اي مكاسب عسكرية‏.

وطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والامريكي بادانة قصف مليشيا الحوثي لمدينة مأرب بالصواريخ المهربة من ايران، باعتباره جريمة حرب، والعمل على تصنيف المليشيا منظمة ارهابية، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم “مجرمي حرب”.

  • بن مبارك: تخلي ميليشيا الحوثي عن ادعاء الحق الإلهي شرط أساسي للسلام في اليمن

شارك وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم في منتدى روما لحوارات المتوسط في دورته السابعة المنعقد حالياً في العاصمة الإيطالية روما خلال الفترة 1-4 ديسمبر 2021م.

وأشار وزير الخارجية في الجلسة الخاصة حول (مستقبل اليمن) إلى أن تخلي مليشيا الحوثي عن التمسك بالحق الالهي بالحكم والالتزام بالمواطنة المتساوية كبند دستوري شرط اساسي للسلام الدائم في اليمن.

وقال ان “الحكومة تعمل من العاصمة المؤقتة عدن لتحسين الاوضاع الاقتصادية ومواجهة جميع التحديات الماثلة موضحا بأن دعم الحكومة سياسيا واقتصاديا سيساعد على تحقيق الاستقرار ومعالجة أثار التداعيات الانسانية للحرب في اليمن وسيمهد للوصول لتسوية سياسية”.

ولفت بن مبارك الى أن الحكومة اليمنية رحبت بكافة المبادرات لوقف إطلاق النار الشامل واستئناف المشاورات لإنهاء الحرب في البلاد، وقدمت تنازلات من أجل السلام على مدار الأعوام الستة الماضية، ولكن جميع تلك الجهود قوبلت بالتعنت الكامل من قبل ميليشيا الحوثي وبالتصعيد والعدوان العسكري.

تجدر الإشارة الى أن منتدى روما لحوارات المتوسط هو منتدى سنوي رفيع المستوى تنظمه وزارة الخارجية الإيطالية والمعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية، وتم إطلاق دورته الأولى في العام 2015م وسرعان ما أصبح منتدى دولي للحوارات رفيعة المستوى.

ويشارك فيه قادة وشخصيات بارزين رفيعي المستوى من الحكومات والمنظمات الدولية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة.

  • وزير الخارجية يلقي محاضرة في معهد الجمعية الإيطالية الدولية ومركز تدريب الدبلوماسيين

القى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك محاضرة في الجمعية الإيطالية الدولية ومركز تدريب الدبلوماسيين تناول فيها جذور وطبيعة الصراع مع ميليشيا الحوثي الانقلابية وكيف انقلبت على مخرجات الحوار الوطني ومؤسسات الدولة، موضحا بأنها جماعة لا تؤمن بالمواطنة المتساوية، الامر الذي ادى الى حدوث مآسي انسانية وسياسية واقتصادية و مجتمعية.وتطرق إلى مشاورات السلام العديدة التي عقدت والتي لم تلتزم بها ميليشيا الحوثي، كما استعرض المبادرات الدولية والاقليمية من أجل تحقيق السلام والتي ايضا رفضتها قوى الانقلاب الحوثي.واشار وزير الخارجية الى التصعيد العسكري من قبل الحوثي على محافظة مأرب والذي تحتوي ما يقارب ال ٢ مليون نازح فروا من انتهاكات الحوثي.. مؤكداً بأن الصمود في مارب كفيل بتبديد أوهام الحوثيين.كما اكد على الاهمية القصوى لايلاء خزان النفط صافر الاهتمام المطلوب وان اهمال الامر يهدد بحدوث كارثة ستتعدى تأثيراتها منطقة البحر الاحمر إلى البحار المجاورة مؤكداً على أهمية تظافر الجهود لحل هذه القضية والزام مليشيا الحوثي بوقف العراقيل التي تمارسها أمام جهود الامم المتحدة.